منتدى قوى الاصلاح والتنمية يهنئ غزواني ويدعو للاصلاحات الشاملة

9 يوليو, 2024 - 15:48

بسم الله الرحمن الرحيم 
وصل الله على نبيه الكريم 
    منتدى قوى الإصلاح و التنمية
 
  بيان: ( وقل اعملوا فسيرى الله  عملكم ورسوله والمؤمنون. صدق الله العظيم  )

إن منتدى قوى الإصلاح و التنمية ،بعد اطلاعه على تصديق المجلس الدستوري النهائي  لنتائج اقتراع 29 يونيو المنصرم ،  يتقدم بتهانئه الخالصة  إلى السيد / محمد ولد الشيخ الغزواني بوصفه رئيسا للجمهورية لمأمورية ثانية ،وذلك  بعد نيله ثقة أغلبية  الشعب الموريتاني. ونحن فى المنتدى  إذ نتطلع  إلى تجسيد هذه الثقة فى برنامج  عملي وفعال، يقود إلى إصلاح شامل فى مختلف  المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ويضع حدا لممارسات الفساد ونهب ثروات الشعب ، ندعو إلى السعي  الجاد  لنشر العدالة والمساواة بين أبناء الوطن ،و القضاء على كل مظاهر الغبن و التهميش، سعي يعالج بشكل مؤسسي مختلف الإشكالات التنموية ، وعوائقها  وعلائقها، كتفشي الفساد و التخلف و الهجرة ، مع البدء في إرساء دعائم دولة القانون و المؤسسات، صونا لحرية كافة المواطنين و حقوقهم و كرامتهم ، ولن يتحقق ذلك إلا بحسن انتقاء  الأطر والكفاءات الوطنية التى تضع المصلحة الوطنية العليا فوق كل الاعتيارات و في طليعتها المصالح الضيقة، بعيدا عن كل أشكال التأثير القبلي والجهوي والشرائحي،  وفق مقاربة تكون مؤمنة بأهمية الإصلاح الشامل الذي  لابديل عنه ولا يحتمل التأخير.
كمايهيب المنتدى بمناخ الهدوء الذى طبع مسار الحملة،  ويأسف  لما حصل، منذ البدء فى إعلان النتائج ،من تعكير لصفو الأمن العام، وما آل إليه من أحداث ذهب ضحيتها مواطنون أبرياء  فى مدينة  كيهيدى نرجو لهم  الرحمة والمغفرة ونعزي فيهم  أسرهم متمنين لأفرادها  الصبر والسلوان.
 إن من الأهداف الأساسية لمنتدى قوى الاصلاح والتنمية، تشكيل قوة إرشاد وطنية دافعة وضاغطة نحو الإصلاح والتنمية وتعزيز الأمن والاستقرار.
كما يعبر، فى نفس الوقت عن عدم  المساومة  فى ترك الفساد والمفسدين، يعبثون بمقدرات الشعب ويدمرون القيم الوطنية للدولة وللمجتمع.  
وسيكون المنتدى دائما، فى مقدمة المشاركين في كل مسعى جاد  يكفل تحقيق تلك الأهداف معتبرا أن المامورية الثانية لرئيس الجمهورية يجب أن تكون مأمورية الاصلاحات التى لا مناص منها  إصلاحات تتبنى إشراك الجميع في تسيير الشأن العام .

أخيرا يعلن المنتدى  لكل المنشغلين بالهم الوطني أنه سيطلق قريبا ، حملة اتصالات واسعة ستطال كافة  الأطياف السياسية والمدنية لتشكيل جبهة وطنية للإصلاح  والتنمية وتعزيز الوحدة والأمن والاستقرار. 

 
والله ولي التوفيق .

منتدى قوى الإصلاح و التنمية 
انواكشوط ، 9/ 7/ 2024.

إضافة تعليق جديد