نواكشوط تحيي عيد افريقيا وتؤكد قلقها لتزايد بؤر التوتر والصراع

26 مايو, 2021 - 11:26

أكدت موريتانيا أنها “تسجل، بأسى كبير، التزايد المطرد لبؤر التوتر والصراع المسلح والمجاعة والتطرف العنيف والجريمة المنظمة، والتفشي المستمر لوباء كوفيد 19 الذي بدأت إصاباته تقترب من حاجز الخمسة ملايين إصابة، مما يجعل الوباء وتداعياته على المجتمعات الإفريقية واقتصاداتها أولوية الأولويات على حساب ما سواها من برامج التنمية”.
وجاء تسجيل هذا القلق في بيان أصدرته حكومة نواكشوط أمس بمناسبة الذكرى 19 لقيام الاتحاد الإفريقي، الذي أحيته دول القارة الإفريقية يوم الثلاثاء، تحت شعار “الفنون والثقافة والتراث: حوافز لبناء إفريقيا التي نصبو إليها”.
وأكد البيان “تمسك موريتانيا بمبادئ الاستقلال والحرية والسلم والعدل التي تأسس عليها الاتحاد الإفريقي، والتي من أجلها سعت، منذ فجر الاستقلال، في تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية سنة 1963”.
وأعاد البيان إلى الأذهان “حرص الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، عبر كل المنابر الإقليمية والدولية، على التأكيد بأن الدعم الدولي للقارة من أجل مواجهة الوباء، على أهميته، لا يمكن أن يحقق الأهداف المتوخاة، قبل شطب مديونية القارة لتتمكن من مجابهة الوباء وتبعاته الاجتماعية والاقتصادية، ولتكتسب الأهلية للاستفادة من أطر الاندماج الإفريقي ”.

 

إضافة تعليق جديد