الفقيه محمد الأمين ولد الشاه : ينتقد بشدة الرئيس السابق

30 أبريل, 2021 - 00:13

انتقد الفقيه الموريتاني محمد الأمين ولد الشاه، بشدة حديث الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، عن مبررات غيابه عن الصلاة على جنازة الرئيس الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، وقال إن كلامه «ساقط وينم عن جهل وجهالة».

وكان ولد عبد العزيز قد صرح في مؤتمر صحفي ليل الأربعاء/الخميس، بأنه لم يحضر الصلاة على الرئيس الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله بسبب الخلاف بينهما.

وقال ولد الشاه في مقطع صوتي متداول على وسائل التواصل الاجتماعي، معلقًا على كلام الرئيس السابق: «هذا كلام باطل وجهل عظيم أو تجاهل»، مشيرًا إلى أن الصلاة على الجنازة «حق للمسلم على المسلم» بنص الحديث الشريف.

وأضاف الفقيه: «لو قال كنت مشغولًا، أو قال كنت في البادية أو لم يخبروني، لأنها فرض كفاية، أما أن يقول إن ما منعه هو الخلاف الذي كان بيننا فهذا جهل عظيم وسقوط».

وأورد الفقيه أحاديث نبوية «متفق عليها» تحث على السعي وراء الجنازة والصلاة عليها، وقال: «لا شك على أنه بالنسبة لمحمد ولد عبد العزيز أو محمد الأمين ولد الشاه أو محمد ولد الغزواني، فإن السعي في قراريط الأجر أزكى وأفضل وأربى وأنفع وأجدى من السعي للحصول على الملايين أو المليارات، لأن ما عند الله خير وأبقى».

وأضاف في السياق ذاته أنه «لا شك أن المصلي على الجنازة أحيانا قد يكون أحوج إلى الأجر من المصلى عليه».

وخلص ولد الشاه إلى أن ما صدر من ولد عبد العزيز «كلام باطل وظاهره السقوط، ومن المؤسف أن يقوله من تولى أمر المسلمين لفترة من الزمن»، مشيرًا إلى أن «الإنسان بمجرد أن يموت أصبح جنازة»، وفق تعبيره.

وقال في ختام حديثه: «لا يسعني أنا محمد الأمين ولد الشاه في هذا المقام إلا أن أدين هذا الكلام، وأقول إنه كلام ساقط وكلام باطل وينم عن جهل وجهالة».

وكانت تصريحات ولد عبد العزيز قد أثارت ردود فعل عديدة على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتقدت على نطاق واسع.

إضافة تعليق جديد