ولد عبد العزيز: لست فاسدا وأ تعرض للاستهداف

29 أبريل, 2021 - 00:27

نفى الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بشدة أن يكون "فاسدا"، مضيفا أنه لم يستخدم "أوقية من المال العام" خلال توليه الرئاسة لولايتين رئاسيتين.

واعتبر ولد عبد العزيز خلال المؤتمر صحفي أن عمل لجنة التحقيق البرلمانية "فارغا" مؤكدا أن الرئيس الحالي محمد ولد الغزواني "أدرى" بأنه "لم يبدد المال العام".

وتحدث ولد عبد العزيز خلال المؤتمر الصحفي الذي حضرته زوجه وعدد من أنصاره، عن تعرضه للاستهداف.

من جانب آخرأكد محمد ولد عبد العزيز أن هناك مؤامرة تحاك ضد الشعب الموريتاني من طرف الأغلبية الرئاسية ومن طرف المعارضة.

وأضاف ولد عبد العزيز خلال المؤتمر صحفي  أن المعارضة كانت تتحرك في عهده، لأبسط سبب، مشيرا إلى أنها الان تتآمر مع النظام ضد الشعب، وفق تعبيره.

وانتقد ولد عبد العزيز أداء أغلب القطاعات الحكومية خلال السنتين الأخيريتن.

وقال ولد عبد العزيز إن الرئاسة تضاعفت ميزانيتها من أجل إسكات الأحزاب السياسية خصوصا المعارضة، وكذلك الجمعية الوطنية من أجل إسكات النواب، لافتا إلى ” هناك محاولة لإرضاء الجميع على حساب الشعب“، وفق تعبيره.

وقال ولد عبد العزيز إنه ماضِ في توجهه السياسي، مشيرا إلى أنه مستعد للسجن، قائلا إنه لن يغادر البلاد.

ورفض ولد عبد العزيز خلال المؤتمر الصحفي، التحدث عن مصدر أمواله، مشيرا إلى أن سيعلن ذلك في المكان والوقت المناسبين.

وقال ولد عبد العزيز إنه لم يستلم راتب تقاعده منذ يناير الماضي، وكذلك لم يستلم راتبه كرئيس سابق، منذ مغادرة السلطة، مشير إلى أن الحكومة صادرت كل أملاكه، وأملاك المقربين منه، والمحيطين به. 

وجدد ولد عبد العزيز خلال المؤتمر رفضه للجنة التحقيق البرلمانية، كما جدد تمسكه بالمادة 93 من الدستور، والتي يقول إنها تخول له الحصانة من المتابعة حتى بعد مغادرته للسطلة، مشيرا إلى أنه كان يود أن لا تكون موجود لكي يتسنى له للحديث.

 

 

إضافة تعليق جديد