ولد عبد العزيز يزور جامعة نواكشوط العصرية ويدشن المعهد العالي لتعليم اللغة الإنجليزية

رسالة الخطأ

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2404 of /home/mithakc4/public_html/includes/menu.inc).
24 يوليو, 2019 - 14:02

ميثاق/ و.م.ا: دشن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الأربعاء في مقاطعة تفرغ زينه المعهد العالي لتعليم اللغة الانكليزية.

وقطع رئيس الجمهورية الشريط الرمزي إيذانا ببدء عمل هده المؤسسة التي تخضع للوصاية المشتركة بين وزارتي الدفاع الوطني، والتعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال.

وجرى التدشين بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال الدكتور سيدي ولد سالم، ومدير المعهد العقيد البحري محمد محمود الحضرامي. 

وتجول رئيس الجمهورية في أجنحة المعهد وقاعاته وتعرف على تجهيزاته ووسائله والتقنيات المستخدمة في تعليم اللغة الإنكليزية، كما استمع إلى شروح حول التقنيات الحديثة المتوفرة لدى هذه المؤسسة.
ويتكون الطاقم التدريسي للمعهد من أساتذة متخصصين لديهم خبرة عالية في مختلف مجالات التكوين.
ويتوفر المعهد على مباني جديدة بالكامل توجد بها مجموعة كبيرة من المرافق والتسهيلات المتطورة، وسيحصل كل طالب على جهاز للكمبيوتر المحمول أو على جهاز لوحي، كما أن عدد الطلاب في كل قسم محدد ب 14 طالبا كحد أقصى؛ بحيث يجد كل طالب الوقت المناسب من أجل تنمية قدراته الفردية.
ويعتبر هذا المعهد مؤسسة للتعليم العالي تم إنشاؤها بموجب المرسوم رقم 2030-16 بتاريخ 18 فبراير 2016، ويخضع المعهد لوصاية مزدوجة من وزارتي الدفاع الوطني والتعليم العالي والبحث العلمي ويتبع من ناحية التنظيم والاستخدام للأركان العامة للجيوش.

 

من ناحية أخرى؛ أدى الرئيس محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الأربعاء زيارة تفقد واطلاع لجامعة نواكشوط العصرية الواقعة في مقاطعة تفرغ زينة.

وشملت الزيارة مركز الخدمات الجامعية والمكتبة الجامعية وعددا من الكليات التابعة لهذه المؤسسة التعليمية.

واستمع رئيس الجمهورية إلى شروح حول مهام الجامعة ومكوناتها وتجهيزاتها ووسائلها والخدمات التي تسديها للطلاب.

وقد أنشئت جامعة نواكشوط العصرية التي تضم خمس مؤسسات، في شهر يوليو 2016 عن طريق دمج جامعة نواكشوط و جامعة العلوم و التكنولوجيا و الطب.

إضافة تعليق جديد