الفيس بوك

بث مباشر

 altalt

رئيس الجمهورية يتفقد المعهد التربوي الوطني ومدرسة تكوين المعلمين

13 فبراير, 2018 - 19:56

نواكشوط/ و.م.ا: قام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ظهر اليوم الثلاثاء بزيارة للمعهد التربوي الوطني.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى مدخل المعهد من طرف وزير التهذيب الوطني السيد اسلمو ولد سيد المختار ولد لحبيب محاطا بعدد من معاونيه ومدير المعهد التربوي الوطني السيد الشيخ ولد احمدو.

وتجول رئيس الجمهورية في قاعات المونتاج والسحب والتركيب وتعرف على المشاكل والحلول المقترحة لها، كما استمع إلى شروح حول المهام المنوطة بالمعهد التربوي الوطني حيث يوصف دوره في المنظومة التربوية بأنه "سَادِنُ النوعية"، بمعنى أنه العين الساهرة على حسن أداء نظامنا التربوي، سواء فيما يتعلق بأدواته المادية والبشرية، أو بتقييم طرقه ومكتسباته.

وتقع هذه المؤسسة في صلب النظام التربوي وتتبوأ فيه مكانة محورية.

وقد أنشئ المعهد التربوي الوطني غداة إصلاح 1973 ليضطلع بدور القيّم على جودة التعليم من حيث إعداد الوسائل التعليمية وتكوين الكادر التربوي الكفؤ، ومن ثم فقد أسندت إلى هذا المعهد مهام ذات طابع أفقي، إذ تغطي خدماته السلكين الأساسي والثانوي وتتناول عدة مجالات من شأنها تطوير العملية التعليمية علاوة على دور هذه المؤسسة في تأليف الكتاب المدرسي وتوفير حاجة التلاميذ من هذا الكتاب اضافة إلى البحث التربوي وتقويم مكتسبات التلاميذ.

كما أدى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز اليوم الثلاثاء زيارة تفقد واطلاع لمدرسة تكوين المعلمين في نواكشوط.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله من طرف وزير التهذيب الوطني السيد اسلمو ولد سيد المختار ولد حبيب محاطا بعدد من معاونيه.

وبعد أداء النشيد الوطني من طرف كوكبة من مدرسة التطبيق المجاورة لمدرسة تكوين المعلمين، صافح رئيس الجمهورية كبار مستقبليه.

واطلع رئيس الجمهورية خلال الزيارة على سير العمل في المؤسسة كما استمع إلى شروح عن الخدمات التي تقدمها من أجل خلق جيل من المعلمين يستجيب لحاجة التعليم في البلاد.

وتجول رئيس الجمهورية والوفد المرافق له في عدد من الفصول والمكتبة وقاعة السمعيات البصرية ومصلحة التقويم والتكوين وعدد من المرافق الإدارية وتعرف من القائمين على المدرسة على أبرز المشاكل والحلول المقترحة لها.

وقد أنشئت مدرسة تكوين المعلمين في نواكشوط سنة 1964 أربع سنوات بعد الاستقلال الوطني، لتكوين الكادر البشري الذي تحتاجه المدرسة الموريتانية الناشئة.

وقد مر التكوين في هذه المؤسسة بعدة مراحل حسب متطلبات التكوين والاستراتيجيات المتبعة.

ورافق رئيس الجمهورية في هذه الزيارة مدير ديوانه وعدد من المستشارين والمكلفين بمهام في رئاسة الجمهورية.

إضافة تعليق جديد