قضايا وإضاءات

أخيرا صدر قانون الإشهار وكان وراء صدوره قصة كبيرة يرويها أحد كبار العارفين

26 أكتوبر, 2017 - 17:01

وافقت الحكومة الموريتانية خلال اجتماعها يوم الخميس 26 أكتوبر 2017 على قانون جديد ينظم الاشهار على عموم تراب الجمهورية الاسلامية الموريتانية.

يلبي القانون الجديد مطلب الفاعلين الاشهاريين من معلين ووكالات اشهار ووسطاء ووسائل اعلام وجمهور متفاعل مع الرسائل الاشهارية.

هل الحَرب “الثّالثة” على لبنان في طَوْر الإعداد؟ ومتى سَتنفجر؟ فَتّش عن إيفانكا وزَوجها كوشنر

25 أكتوبر, 2017 - 18:47

هل الحَرب “الثّالثة” على لبنان في طَوْر الإعداد؟ ومتى سَتنفجر؟ ولماذا يَحتفل ترامب بذِكرى مَقتل “المارينز″ في بيروت فجأةً بعد 34 عامًا؟ وهل سَيضع “حزب الله” مكان “الدولة الإسلاميّة” على قائمة الحَرب على الإرهاب بعد انهيار الأخيرة؟ فَتّش عن إيفانكا وزَوجها كوشنر

أربعة تطورات رئيسية في المشهد السوري تؤكد الانتهاء الوشيك للأزمة..

15 أكتوبر, 2017 - 15:26

أربعة تَطوّرات رئيسيّة في المَشهد السّوري تُؤكّد الانتهاء الوَشيك للأزمة.. أبرزها مَنظر الباصات الخَضراء في الرقّة واستعادة “الميادين”.. ماذا تَعني إدانة السّلطات للتوغّل التّركي في إدلب والمُطالبة بسَحب القوّات فورًا؟ وما عَلاقة ذلك بالتّجاوب الكُردي مع مُبادرة الحُكم الذّاتي؟

حق الأم في إسناد جنسيتها لأبنائها (حالة موريتانيا)

9 أكتوبر, 2017 - 11:49

ملخص من الورقة التي قدمت رئيسة رابطة النساء معيلات الأسر خلال الورشة
الإقليمية للجامعة العربية حول حق الأم في منح الجنسية لأبنائها من
زواجها بأجنبي التي انتهت أشغالها الأربعاء الماضي بالعاصمة المصرية
القاهرة.

إعداد وتقديم آمنة بنت المختار
رئيسة رابطة النساء معيلات الأسر

القاهرة 01\10\2017

الإطار القانوني المنظم للجنسية في موريتانيا

الشبابيك والطوابير أم دفع «المعلوم»؟/ د. حسن حنفي

5 أكتوبر, 2017 - 21:04
د. حسن حنفي

موضوع قديم جديد. وفى كلتا الحالتين هو واقع حى يعيشه كل مواطن. وليس مجرد تأملات نظرية، وتحليل للأخلاق الاجتماعية. وهو موضوع الرشاوى. ويتأرجح بين البقشيش لعاملة النظافة فى المستشفيات أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء أخرى أكثر تهذيبا مثل «الإكرامية». فالمعطى يكرم من يُعطى إليه. وبالفرنسية يستعمل لفظ «من أجل الشراب» Pour-boir، وفى الألمانية شىء شبيه مثل «مال الشراب» Drinken-Gelt. والإنجليزية أقساها.

لِمَصلحةِ مَن، تقسيمُ الدولِ العربيةِ إلى دُويْلاتٍ؟/ إسلمو ولد سيدي أحمد

30 سبتمبر, 2017 - 22:18
إسلمو ولد سيدي أحمد

عندما أُعلِنتِ الوحدةُ بين مصر وسورية (سنة 1958م) تحت اسم الجمهورية العربية المتحدة، تحركَ الانفصاليون ومَن لا يريدون الخير للأمة العربية من أجل إجهاض تلك التجربة الرائدة التي عُدَّت بَذرَةً واعدةً ممهدةً لقيام وحدة عربية شاملة.

سياسة "الويسترن يونيون": نهاية جيل

11 سبتمبر, 2017 - 22:48

بعد أسابيع من انتظار تعليق على التسريبات من طرف السياسي المخضرم موسى فال، تفسر علاقته بشراء الذمم والتحريض على العنف، بعد ورود اسمه في هذه التسريبات، اختار الرجل سياسة الهروب إلى الأمام من خلال اجترار ادعاءات قديمة غير مؤسسة تثير من التساؤولات أكثر مما تقدم من الإجابات عن المشروع الذي تُقدمه المعارضة كحل للمشاكل المفترضة التي يعاني منها البلد، وعن مدى استعدادها لاستحقاقات 2019، والجديد الذي تُقدم لنشطائها باستثناء الخ

موريتانيا.. الحكومة تطيح برئيس الجمهورية..!

10 سبتمبر, 2017 - 13:53
يحيى بن بـيـبه - رئيس رابطة التطوير والتنويع الزراعي

يمنح الدستور الموريتاني رئيس الجمهورية صلاحية الإطاحة بالحكومة، بغض النظر عن الأسباب. لكن هل تستطيع الحكومة الإطاحة برئيس الجمهورية؟ وكيف يمكن أن يتم ذلك؟

 

بداية يجب تحديد المفاهيم، حيث إننا نقصد، في الحالة الأولى، الإطاحة بمفهومها القانوني، لكننا لا نقصدها، في الحالة الثانية، إلا بمفهومها السياسي.

 

إذا كانت إسرائيل رَصدت رحلة نصر الله السريّة إلى دِمشق.. فلماذا لم تقم باغتياله؟ ولماذا ارتدى ملابس رجال الأعمال مثلاً؟ وهل حَلق لِحيته ووضع عَمامته؟

5 سبتمبر, 2017 - 21:03

كتب عبد الباري عطوان في "رأي اليوم"

هُناك مَثلٌ عربيٌّ يَقول “تَعرف الكذبة من كُبرها”، ولدينا قناعةٌ راسخةٌ بأنّ هذا المَثل يَنطبق على التّسريبات التي نَشرتها صحيفة “يديعوت أحرونوت” قبل يَومين، وقالت فيها أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيليّة رَصدت زيارة السيّد حسن نصر الله، أمين عام “حزب الله” إلى سورية مُتنكّرًا في زي “رجل أعمال” لمُقابلة الرئيس بشار الأسد.

العرب ونظرية الشعوب المستطرقة... التسخين – الطرق - التشكيل

2 سبتمبر, 2017 - 11:57

رغم حقها المشروع والمبرر في المطالبة بالتغيير السياسي كمرحلة لازمة لتطوير نظمها والرقي بواقعها، تمر المنطقة العربية بمرحلة تبدو ملفته، شعوب (مختارة منتقاة) فجأة ثارت - على نظمها السياسية – وجنحت بغرابة وعميائية صاخبة تدمر - في طريقها - ما أنجزت (مهما كان بسيطاً) حرقاً وتدميراً وهي وتكبر (الله اكبر)، تخرب سلمها الأهلي بالتوازي مع قوى العدوان الخارجي، مهللة بأعلام هذه القوى، تقدم لهم الإحداثيات لقصف بلادها وترحب بتدخلهم، وتنفذ بالمحصلة ما يخد

الصفحات