لم نعد نقبل الظلم بعد اليوم... (تظلم)
الأربعاء, 25 فبراير 2015 17:19

يوسف ولد احنينيوسف ولد احنينلقد آن الأوان لإعادة منازل المرحوم احنين الذي تعرضت أسرته بعد وفاته لمؤامرة دنيئة استهدفت جميع عقاراته وأملاكه إلا أنني أنا المسمى يوسف ولد احنين هو الابن الأكبر للمرحوم  احنين نؤكد من جديد على ما يلي:

أولا: الرفض القاطع لتلك المؤامرة الدنيئة والمكشوفة ومتابعة القضية امام المحاكم الدولية.
ثانيا: عدم قبول تلك اللعبة التي قام به البعض ضد أسرة المرحوم احنين إلا أننا قد تعرضنا بعد وفات والدنا لنوع من الظلم لم يسبق له مثيل حيث تم إرغام النساء والأطفال على الخروج من المنازل ولذا فإن يوسف ولد احنين يطالب من جديد الدولة الموريتانية والعدالة ووزير العدل للتدخل لرفع الظلم عنا وإعادة منازلنا الواقعة في مدينة بطوار وهي مزرعة للدجاج ومنزلا قبالة المستشفى الوطني كان فيه مكتب الأستاذ احنين مع شريكان له في المحاماة وعند ما توفي قام الشريك الأول بالدعاء جميع أملاك احنين وعليه فإنني أنا المسمى يوسف ولد احنين أطالب بمحاكمة أكلة أموال اليتامى في المحاكم الدولية والوطنية.
وعليه فإن أسرة احنين تحذر أكلة أموال اليتامى من مقبة الفتنة والفوضى وتدعوهم لإعادة أموال اليتامى.

عن الأسرة يوسف ولد احنين
25/02/2015

لم نعد نقبل الظلم بعد اليوم... (تظلم)