مصر تحظر "حماس" والسيسي: "لا أستطيع تجاهل مطالب الشعب بترشحي"
الثلاثاء, 04 مارس 2014 12:54

ميثاق/ نواكشوط: قضت محكمة مصرية اليوم الثلاثاء بحظر جميع أنشطة حركة حماس الفلسطينية.

وقال المحامي سمير صبري لرويترز إن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قضت أيضا بالتحفظ على أموال الحركة وغلق جميع مقارها في مصر.
وصبري هو الذي أقام الدعوى ضد حماس التي تدير قطاع غزة المجاور لمصر، حيث زعم صبري في دعواه أن حماس نشأت كحركة مقاومة للاحتلال الاسرائيلي لكنها تحولت لمنظمة "إرهابية" وأشار إلى ارتباط الحركة بعلاقات مع جماعة الإخوان المسلمين في مصر.
وتضمنت الدعوى اتهامات وجهها صبري لحماس بارتكاب جرائم في مصر من بينها اقتحام عدد من أعضاء حماس للحدود المصرية عام 2008 وتورط عناصرها في اقتحام سجون مصرية ابان الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011.
وأعلنت مصر جماعة الإخوان جماعة إرهابية في ديسمبر الماضي، وذلك في أعقاب عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة في يوليو بعد احتجاجات شعبية ضد حكمه.
وجاء منطوق حكم محكمة الأمور المستعجلة ما يلي:
"حظر أنشطة منظمة حماس مؤقتًا داخل مصر وما ينبثق منها من جمعيات أو جماعات أو منظمات أو مؤسسات تتفرع منها أو منشأة بأموالها أو تتلقى دعما منها ماليًا أو نوع من أنواع الدعم وذلك لحين الفصل في الدعوى الجنائية المنظورة أمام جنايات القاهرة باتهامها بالتخابر واقتحام السجون".
من ناحية أخرى؛ قال وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي إنه غير قادر على إدارة ظهره لرغبة الغالبية التي تريده أن يترشح للانتخابات الرئاسية.
وقال السيسي في تصريح نقلته "وكالة أنباء الشرق الأوسط" المصرية الرسمية": "ترك الأيام المقبلة لتشهد الإجراءات الرسمية"، مؤكداً أنه لا يستطيع أن يدير ظهره عندما يجد الغالبية تريده أن يترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة.
وقال السيسي، فى حفل انتهاء فترة الإعداد العسكري والتدريب الأساسي لطلبة الكليات والمعاهد العسكرية لعدد من الدفعات، إن "الوطن يمر بظروف صعبة تتطلب تكاتف الشعب والجيش والشرطة لأن أي شخص لا يستطيع وحده أن ينهض بالبلاد في مثل هذه الظروف".
وشدد نائب رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة  على ضرورة تكاتف الشعب المصري لمواجهة المرحلة الصعبة المقبلة"، مشيراً إلى أنه طالب الشعب بالتفويض عندما أدرك أن "الإخوان المسلمين" يحولون الخلاف القائم حينذاك من خلاف سياسي إلى خلاف ديني.
وقال السيسي  إنه حذر الرئيس السابق محمد مرسي من خطورة سياسة "الإخوان" القائمة على تحويل الخلاف بين الشعب والجماعة من خلاف سياسي إلى خلاف ديني، وقال: "إنكم تبدون فيه وكأنكم تنشرون الإسلام".
وأضاف: "انظروا إلى ما يحدث حولنا في كل المنطقة"، في إشارة إلى عدد من الأزمات في بعض الدول العربية.

مصر تحظر